منتديات السديرة
أنت غير مسجل لدينا . للتسجيل اضغط على زر التسجيل
منتديات السديرة


 
الرئيسيةالرئيسية  المنتدياتالمنتديات  مكتبة الصورمكتبة الصور  الفيديو  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 صدي الحياه قصه للتأمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الديار


avatar

عدد المشاركات : 171
العمر : 44
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
الهوايـة :
مزاجي :
نقاط : 5826
السٌّمعَة : 4
ألأوسمة :

مُساهمةموضوع: صدي الحياه قصه للتأمل   الخميس مايو 13, 2010 11:43 pm

صدى الحياة .. قصة رائعة ..
يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على التضاريس من حوله في جوٍ نقي




بعيداً عن صخب المدينة وهمومها .. سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة .. وأثناء سيرهما..




تعثر الطفل في مشيته .. سقط على ركبته.. صرخ الطفل على إثرها بصوتٍ مرتفع تعبيرا عن ألمه :




آآآآه فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ مماثل:آآآآه




نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت: ومن أنت؟؟


فإذا الجواب يرد عليه سؤاله
: ومن أنت ؟؟ انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه

مؤكداً: بل أنا أسألك من أنت؟ ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة: بل أنا

أسألك من أنت؟ فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب .. فصاح غاضباً :




" أنت جبان" فهل كان الجزاء إلا من جنس العمل.. وبنفس القوة وحدة نبرة الصوت يأتي الرد " أنت

جبان " ...
أدرك الصغير عندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلاً جديداً في الحياة من أبيه الحكيم الذي وقف بجانبه


دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج ابنه .

قبل أن يتمادى في تقاذف الشتائم تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة الموقف حتى يتفرغ





هو لفهم هذا الدرس .. تعامل _الأب كعادته _ بحكمةٍ مع الحدث ..


وطلب من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة وصاح في الوادي
": إني أحترمك " "كان الجواب




من جنس العمل أيضاً.. فجاء بنفس نغمة الوقار " إني أحترمك " ..


عجب الابن من تغيّر لهجة المجيب
.. ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً :"كم أنت رائع " فلم




يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية " كم أنت رائع " ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم




سرالتحول في الجواب ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً من أبيه لهذه التجربة الفيزيائية .

علّق الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة
: "أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية في عالم




الفيزياء صدى .لكنها في الواقع هي الحياة بعينها .. إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ..


ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها
.. الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك ..


إذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك
... إذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك ..


وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك
.. إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك ..


وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع إليهم لتفهمهم أولاً
..


لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء
.


أي بني
.. هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة .. وهذا ناموس الكون


الذي تجده في كافة تضاريس الحياة
.. إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
monty


avatar

عدد المشاركات : 821
العمر : 28
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
الهوايـة :
مزاجي :
نقاط : 7624
السٌّمعَة : 17

مُساهمةموضوع: رد: صدي الحياه قصه للتأمل   الجمعة مايو 14, 2010 1:47 am

EXLANT..THANKX FOR YOU..IT'S NICE TOPIC
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد قسم السيد حمد
مشرف
avatar

عدد المشاركات : 804
العمر : 61
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
الهوايـة :
نقاط : 7227
السٌّمعَة : 12

مُساهمةموضوع: رد: صدي الحياه قصه للتأمل   الجمعة مايو 14, 2010 1:56 am

الاخ عاشق الديار لك كل الود والتحية والاجلال وانت تبحر بنا فى معالم الحياة ومن كل جوانبها والحمد لله الذى جعل الجزاء من جنس العمل وكما تدين تدان وهل جزاء الاحسان الا الاحسان ولك الشكر على التواصل ودوما سباق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسين جارالنبي
Administratoravatar

عدد المشاركات : 1230
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
الهوايـة :
مزاجي :
نقاط : 7613
السٌّمعَة : 11

مُساهمةموضوع: رد: صدي الحياه قصه للتأمل   الخميس مايو 20, 2010 11:03 pm

عاشق الديار كتب:
إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ..



ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها
.. الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك ..


إذا أردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك
... إذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك ..


وإذا أردت أن يسترك أحد فاستر غيرك
.. إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك ..


وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع إليهم لتفهمهم أولاً
..


لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء
.


أي بني
.. هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة .. وهذا ناموس الكون


الذي تجده في كافة تضاريس الحياة
.. إنه صدى الحياة.. ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت...

مشكور عاشق الديار على الحكمة الرائعة نعم هذه هي الحياة الجزاء من نفس العمل ماجزاء الاحسان الا الاحسان
بارك الله فيك ولك ودي وتحياتي




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشمالي
مشرف الاغاني والفيديو
مشرف  الاغاني والفيديو
avatar

عدد المشاركات : 1556
العمر : 38
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
الهوايـة :
مزاجي :
نقاط : 7477
السٌّمعَة : 12

مُساهمةموضوع: رد: صدي الحياه قصه للتأمل   السبت مايو 22, 2010 3:29 am

الله لا يحرمنا جمال طلاتك وكل الشكر علي الدرة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohamed Ahmed Eshiekh




عدد المشاركات : 441
الجنــس :
الدولـــة :
الهوايـة :
مزاجي :
نقاط : 6802
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: صدي الحياه قصه للتأمل   الثلاثاء أغسطس 10, 2010 1:00 am

عزيزي عاشق الديار - مشكوووووووووووووور
القصة رائعة - ذكرتني بطريقة ما بعضاً من قصص
حبوباتنا الحكيمات - حكت وهي منتكية في (عنقريب) قصير يكاد يلامس الأرض (دليل تواضع)
قالت : جا للحاجة وقال ليها : ديِّنيني ريال ! فقالت : الحفرة ديييييييك فيها ريال شيلو (واشارت لحفرة في الزاوية)
وبعد فترة ردَّ الريال , فقالت :ختو في الحفرة ديييييييك (واشارت لنفس الحفرة) , فوضعه فيها وخرج.
وجاء مرة أخرى بعد زمن , وطلب دين ريال , فتكرر ما حدث سابقاً وأخذ الريال من نفس الحفرة.
ولكن هذه المرة لم يردُّه , ولم يضع في الحفرة شيئاً.
ثم دارت الأيام وعاد للحاجَّة , وسأل عن دين ريال.فأشارت الحاجَّة للحفرة (في ريال في الحفرة دييييييييييك)
شيلو.
فبحث في الحفرة ولم يجد شيئاً , فقال لا يوجد فيها ريال.
فقالت لو رديتو فيها كان لقيتو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صدي الحياه قصه للتأمل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السديرة :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: