منتديات السديرة
أنت غير مسجل لدينا . للتسجيل اضغط على زر التسجيل
منتديات السديرة


 
الرئيسيةالرئيسية  المنتدياتالمنتديات  مكتبة الصورمكتبة الصور  الفيديو  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 هل أنت تلقائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النبيل المتوحش
مشرف ساحة النقاش العام
مشرف ساحة النقاش العام
avatar

عدد المشاركات : 109
العمر : 37
الجنــس :
الدولـــة :
المهنــة :
مزاجي :
نقاط : 6079
السٌّمعَة : 7

مُساهمةموضوع: هل أنت تلقائي   الخميس نوفمبر 12, 2009 6:14 pm

هل نحن تلقائيون؟!

كتب الشيخ الدكتور/عبدالعزيز بن عبدالله الأحمد

التلقائية .. روح يتذوقه الغادي، ونسيم يستنشقه المرتاح، وسماء يرفّ فيها ذاكم التلقائي الحميم، الذي لا يبحث عن المغيبات، ولا يستجر الماضيات..!
كم مرّة ومرّة قابلت فئات من الجنسين، فألفيت أطيبهم عيشاً وأسعدهم نفساً وأغزرهم إنتاجاً ذلك العفوي المتوقد المنطلق، الذي لم يحمل الأمور أكثر مما يراها كوضح الشمس!

إن التلقائية تتضمن الوضوح في الشخصية، والبساطة في التعامل، والعفوية في الكلام، والبذل في الحال، وإن هذه الخُلّة لهي مطلب شرعي، ورد الأمر بها في شريعة الصدق والوفاء والنهي عن الكذب والاحتيال، والظن الفاسد، وخصال النفاق، التي تقوم على شخصية ذي الوجهين، كما أنها –أي العفوية - سلوك أمر به الرائدون في مجال الصحة النفسية والعلاقات الاجتماعية والأسرية، لكونها من الركائز الأساسية للسعادة.

والتلقائي، ليس له إلا حبل واحد للتعامل، ووجه واحد للناس، ونفسه لا تطيق أن تلعب بحبلين أو يتحدث بوجهين، بل ويمقت من قام من الناس بذلك، فتراه وقد قدّم قلبه في راحة يده (أي أن ما في قلبه على لسانه)، فالناس معه في راحة، وهو معهم في عنت!

ترى كم من تلقائي عاش بهذه الروح الجميلة، فاغتال جمالها أولئك الكاذبون المحتالون الغادرون، ويبدو ذلك في عدد من الصور الحياتية بين الزوجين، وفي كنفات الأسر، وبشكل صارخ في أروقة المؤسسات والدوائر، وأحياناً في علاقات الأقارب والأصدقاء..
لم يغب عن مخيلتي تلكم الدمعات الحارة التي ذرفها من تسربل بالعفوية والصراحة والصدق فوجد صديقه غادراً به ، كاشفاً أستاره وأسراره، وأشد من ذلك المرأة التي لبست الحزن بسبب حليلٍ أخذ بساطتها وعفويتها معه ليجعلها وقوداً لخيانة لا تغتفر، وكم يكون الأمر أشد وقعاً وألماً إن كان تعمدًا وترصدًا للإساءة واتهاماً بالسذاجة والخفّة، فيسرقون حينها التلقائية من نفوس أصحابها، ويخطفون أرواحهم المتدفقة وأموالهم وأعمالهم أحيانًا وكأن شيئًا ما كان! ، حينها قد يصدر التلقائي قراره لما رأى فساد الطوايا وخبث النوايا ليقول: لا للعفوية والبساطة، إذ من أجلها داسنا المحتالون وحطمونا!

أيها التلقائيون..

لا تثريب عليكم، فالأمر شديد وقعه، وقد يصلكم بعض الأذى، غير أن هبة الله لكم لا يعدلها أرض ولا سماء، ولا دنيا ولا فضاء، فوالله أن من حُرم خصلتكم هذه لهو في أتون التوتر والقلق والجشع والظن الفاسد والتكلف المقيت، فاهنئوا بها هناء الشاكرين، وإن أصابكم بعض أذاها .. فاعلموا أنكم في نعمة، وكل ذي نعمة محسود.

انتهى كلام الشيخ ودايرين كلامكم انتو
.هل انت تلقائي؟ وماهو رايك في التلقائية؟
هل ترى فيها عيوباً أم محاسن؟
هل لا زال ناس السديرة في تلقائيتهم وطيبتهم ومباشرتهم أم تغيروا بفعل الغربة والاغتراب والثقافات والعادات الوافدة؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل أنت تلقائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السديرة :: الأقسام العامة :: المنتدى العام-
انتقل الى: